بركة يدعو العثماني لالتقاط الرسائل الملكية التي حملها خطاب العرش والانكباب عليها دون تلكؤ

دعا الأمين العام لحزب الإستقلال نزار بركة في مهرجان خطابي، تخليدا للذكرى 441 لمعركة وادي المخازن، حكومة إلى حسن التقاط الرسائل الملكية السامية التي حملها الخطاب الملكي والانكباب دون تلكؤ أو تردد على تفعيل الإصلاحات المعلنة وإجراء قطيعة نهائية مع المناهج والسياسات وأنماط التدبير التي لم تعد قادرة على التجاوب مع انتظارات المواطنات والمواطنين.

وأشار بركة إلى أن حزب الاستقلال يعتبر أن خطاب العرش بحمولته الإصلاحية يوفر فرصة متجددة ينبغي على الحكومة حسن استغلالها للإسراع في بلورة وإعداد جيل جديد من المشاريع والمخططات القطاعية الكبرى، لتشكل دعامة للنموذج التنموي في صيغته الجديدة، كما قال جلالة الملك، بما يضمن للمغاربة ترجمة النموذج المجتمعي على أرض الواقع ويمكنهم من تحسين عيشهم وتوفير مقومات الكرامة والعدالة الاجتماعية والترابية والتوزيع المنصف للثروات، داعيا إلى أن يسبق ذلك تقييم للاستراتيجيات القطاعية التي تم تطبيقها، من طرف مؤسسات مستقلة ضمانا للتجرد والموضوعية حتى يتسنى للحكومة بناء توجهات جديدة تتماشى مع التحديات المستقبلية وتضمن التنسيق والتجانس فيما بينها من أجل تحسين نجاعتها وفاعليتها.

أبرز أن المعاني النبيلة لمعركة وادي المخازن لازالت حاضرة وراهنية وتتطلب اليوم في معركة الإصلاحات الجديدة التي حملها الخطاب الملكي السامي، كما تطلبت بالأمس في معارك النضال والكفاح الوطني التلاحم والانخراط الواسع والتعبئة الجماعية لكل مكونات الشعب المغربي لإنجاح الإصلاحات التي دعا إليها جلالة الملك، وذلك عبر تقوية الحس الوطني والتحلي بروح المواطنة الفاعلة واستعادة معاني الإخلاص للوطن وروح الوحدة والتضحية والتضامن ونكران الذات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *