برلماني يسب المواطنين ويتوعد محتجين أمام جماعته بالإبلاغ بهم لدى وزير الداخلية!! (فيديو)

يتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي شريط فيديو لمحمد أبرشان، البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وهو يوجه مجموعة من الاتهامات والشتائم لمجموعة من الناشيطين الجمعوين والسياسين بجماعة اعزانن التي يتولى رئاستها بسبب نيتهم تنظيم وقفة إحتجاجية ضد تدبيره لشأن المحلي.

أبرشان الذي ظهر في الفيديو وهو في حالة غضب شديد، توعد الداعين لتنظيم وقفة إحتجاجية يوم غد الأربعاء بجماعته، بالمواجهة والفضح وإخبار السلطات بهم.

وفي هذا السياق وصف في بث مباشرة نقلته صفحة نائبه بجماعة اعزانن، منظمي الوقفة بـ”المهربين” وذوي السوابق التاريخية المعروفة، مهددا أحد الداعين لهذا الموعد الاحتجاجي بالإبلاغ به لدى وزير الداخلية مباشرة بعد عودته من بلجيكا والسفر للعاصمة الرباط.

ولم يتوانى أبرشان عن جرد جملة من الوقائع التي اعتبرها تاريخا يفضح من أسماهم بـ”مؤسسي الجمعيات للحصول على تأشيرات السفر إلى الخارج”، وبـ “نشطاء شبكات تهجير البشر”، رافعا تحدي عدم القدرة على إسقاطه من المجلس الجماعي لإعزانن كونه يفكر مستقبلا في خدمة المصالح الانتخابية لأناس مقربين منهم ينوي تقديم أسمائهم في الاستحقاقات القادمة لتعويضه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *