بريطانيا تحذر مواطنيها من الحناء و السرقة في المغرب

نصحت وزارة الخارجية البريطانية وشؤون الكومونولث حوالي 700 ألف سائح بريطاني الذين يقصدون المغرب، بتجنب النقش بالحناء “لما يمكن أن يسببه من آثار صحية عليهم” حسب زعمها، إضافة إلى نصائح أخرى تجعل السائح في حيطة مفرطة.

وبعدما ذكرت الوزارة بمميزات السياحة في المغرب، وتأكيدها أن البريطانيين يفضلون المغرب لقضاء عطلهم بسبب جوه المشمس وأسواقه الممتلئة، حذرت رعاياها باتخاذ الحذر واليقظة، إذ قالت إن جرائم السرقة والنشل واستخدام السكاكين والدراجات في ذلك أمر شائع، خاصة في المدن الكبرى والمدن القديمة، وهو ما يستلزم على السائح البريطاني، بحسبب الوزارة، ترك نقوده وأي شيء ثمين في مكان إقامته، وأن يكون حذرا عند طلب التعليمات ومن ظاهرة التسول وعند استعمال الصراف الآلي.

وزادت الوزارة في نصائحها التي أوردتها صحيفة معتبرة أن عمليات الاحتيال ببطاقات الائتمان شائع، وكذلك عمليات استبدال السلع عند شرائها وتجنب المرشدين.

ورغم أن الدوقة ميغن ماركل، والتي اشتهرت كممثلة أمريكية قبل زواجها بالأمير هاري، ابن الأميرة الراحلة ديانا وحفيد ملكة بريطانيا إليزابيث، نقشت يدها بالحناء المغربي أثناء زيارتها لمراكش وهي حامل في شهرها السابع، حذرت وزارة الخارجية البريطانية وشؤون الكومونولث من الوشم والحناء، حيث اعتبرت أنه يحتوي على مادة كيميائية شبه فينيلينيديامين (ppd) التي يمكن أن تؤدي إلى أعراض صحية لمن يستعمله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *