بسبب كورونا.. مؤسسة مالية أمريكية ترسم سورة قاتمة على مستقبل المغرب

أعلنت مؤسسة “ستاندرد آند بورز” الأميركية للخدمات المالية، عن تعديل النظرة المستقبلية للمغرب إلى “السلبية” على خلفية زيادة في الديون واحتياجات التمويل الخارجي، بسبب وباء كورونا المستجد، بينما تصنيفها الائتماني بقي مستقراً.

وأوضحت المؤسسة في تقرير نشرته وكالة “رويترز”، أن تصنيف المغرب قد يجري خفضه إذا عرفت معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي دون التوقعات بفارق كبير، أو إذا استمرت الزيادة في إجمالي احتياجات التمويل الخارجي، متوقعة تدهورا يفوق التوقعات بكثير في وضع الميزانية ووضع التمويل الخارجي للمغرب بسبب التداعيات الحادة لكوفيد-19.

وفيما يخص الاقتصاد الوطني، تقول المؤسسة بأنه سيعرف انتعاشاً خلال سنة 2021 ما سيسمح له باستئناف الإصلاحات الهيكلية واستراتيجية ضبط الميزانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *