بشرى هامة: وداعا لجلسات غسيل الكلية عما قريب؟؟

بشرى هامة: وداعا لجلسات غسيل الكلية عما قريب ؟؟

توصل المجتمع الطبي بخبر عن تطوير كلية صناعية, الأمر الذي يعد ثورة في عالم الطب وسيوقف معاناة ملايين الناس الذين يعيشون على جلسات غسيل الكلى بانتظار متبرع لزرع الكلية.

فقد قام علماء في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو, وبعد سنوات من العمل بتطوير كلية صناعية من الممكن زرعها في الجسم البشري لتقوم بتصفية أو فلترة الدم.

الكلية الصناعية يتم وصلها إلى جهاز الدوران الدموي من جهة والمثانة من جهة ثانية -كالكلية الطبيعية – و بامكانها فلترة لتر من الدم خلال دقيقة واحدة عبر مجموعة من الفلاتر المصنوعة من السيليكون والأنابيب المبطّنة بخلايا إنسانية يتم تطويرها في المختبر…

ميزة هذه الكلية أن نسبة رفض الجسم لها صفر, أي أن المريض لن يكون في حاجة لتناول أدوية مثبطة للمناعة بعد اجراء الزرع, كما هو الحال بالنسبة للكلى البشرية المزروعة والتي كانت تؤخذ مدى الحياة.

سيتم البدء بتجارب زراعة هذه الكلية الاصطناعة على المرضى ابتداء من السنة القادمة أي 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *