بطولة إنجلترا: رابطة المدربين تربط العودة بخضوع اللاعبين لفحص كورونا

هاشتاغ:
ربط الرئيس التنفيذي لرابطة المدربين في إنجلترا ريتشارد بيفان في تصريحات صحافية نشرت أمس الجمعة، بين معاودة مباريات كرة القدم المحلية، والقدرة على إخضاع اللاعبين لفحص فيروس كورونا المستجد.

وقال بيفان في تصريحات لهيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” نشرت اليوم عبر موقعها الإلكتروني، إن “الفحوص يجب أن تصبح متوافرة بالدرجة الأولى” للمرضى والعاملين في الخدمة الصحية الوطنية.

وأضاف “عندما يحصل ذلك، يجب تعميمه على الرياضة”.

وأدى وباء “كوفيد-19” الذي تسبب حتى الجمعة بنحو 97 ألف وفاة معلنة حول العالم، إلى تعليق مختلف النشاطات الرياضية، ومنها كرة القدم التي علقت غالبية منافساتها حتى إشعار آخر في معظم الدول ومنها إنجلترا.

وتطرق الرئيس التنفيذي للرابطة التي تجمع تحت رايتها مدربي الدوري الممتاز “بريمييرليغ” ودوري “أي أف أل” (الدرجات الثلاث الأدنى لكرة القدم المحترفة في إنجلترا)، إلى التقارير عن احتمال استئناف منافسات كرة القدم الألمانية في ماي المقبل، وهو موعد يرجح أن يتم بحثه في اجتماع للمسؤولين الكرويين في ألمانيا الأسبوع المقبل.

لكن بيفان شدد على أن المقاربة الألمانية تعود إلى أن البلاد سجلت عدد وفيات منخفضا مقارنة بدول أوروبية أخرى، ومنها المملكة المتحدة حيث تناهز الحصيلة تسعة آلاف شخص. كما اعتبر أن ألمانيا قادرة على التفكير بمعاودة النشاط الكروي، وإن خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين، في ظل العدد المرتفع من الفحوص التي تجريها يوميا للسكان.

وأوضح “في ألمانيا، النقاشات حول معاودة النشاط في ماي هي ربما نتيجة مباشرة لتفكير سليم من قبل حكومتهم لأنهم يجرون 50 ألف فحص يوميا (…) في بلادنا نحن نقوم بعشرة آلاف يوميا، على رغم ان الحكومة تأمل في إجراء 100 ألف فحص يوميا بحلول نهاية الشهر الحالي”.

وتابع “لا يريد مدربونا العودة إلى أرض الملعب ما لم يكن اللاعبون قد خضعوا للفحوص. لكن في الوقت عينه، على الحكومة أن تؤكد أن الأمر ممكن، لأنه يجب توفير الفحوص بالدرجة الأولى للعاملين في المجال الصحي والمرضى وأفراد الخدمة الصحية الوطنية وعائلاتهم”.

واعتبر بيفان أن البحث في أي موعد محتمل لاستئناف المباريات في إنجلترا غير مرجح قبل نهاية الشهر، موضحا “لن يتوافر لنا أي توقع أكثر دقة بشأن متى يمكن العودة إلى أرض الملعب قبل نهاية أبريل”.

وعلق بيفان على رسالة بعثت بها رابطة “أي أف أل” إلى أندية الدرجات الإنجليزية الثانية والثالثة والرابعة، تتحدث فيها عن إمكان استكمال الموسم في غضون 56 يوما من موعد استئنافه، معتبرا أن هذه الفترة قصيرة.

وتابع “يجب نيل دعم المديرين الفنيين والمدربين (لإنهاء الموسم في فترة كهذه)”، مضيفا “يجب أيضا توافر الإرادة الطيبة لللاعبين لأنهم سيحتاجون الى ثلاثة أسابيع على الأقل من التمارين قبل العودة لأرض الملعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *