بعدما وقعت ضحية هند العشابي… المحامية لمياء كمرة تفارق الحياة بأزمة قلبية

وفقا لما أكدته هيئة المحامين بالرباط، عن مكتب النقيب، فقد فارقت المحامية لمياء كمرة الحياة صبيحة اليوم بأزمة قلبية، بعدما وقعت في مقلب أشبه يقارب مشاهد سينما هوليود، كانت مهندسته موكلتها هند العشابي المتابعة في جرائم الخيانة الزوجية.

وتعود قصة المقلب وفقا لروايات متطابقة حين القاء القبض على والد هند العشابي، حرازم العشابي وايداعه بالسجن، بتهم إصدار شيكات دون رصيد، ورفضت ابنته سيدة الأعمال، سداد قيمة الشيكات التي اقترضها والدها من اجل فك رقبتها كما جاء على لسانه في محضر الشرطة .

وتفتقت عبقرية النصب والاحتيال لدى العشابي أن طلبت من محاميتها الخاصة الراحلة لمياء الكمرة أن تقدم شيكا باسم المحامية للنيابة العامة بمبلغ 205 مليون سنتيم وهو المبلغ المقترض من سيدة أعمال ,كما وعدت هند العشابي محاميتها بتغطية المبلغ قبل وقت صرف الشيك المستحق.

ورغم اعتراض كل المحامين زملاء الراحلة ونصحهم لها بعدم أعطاء شيكا بإسمها للنيابة العامة من إجل إخراج  حرازم العشابي والد هندالعشابي من السجن،قامت هذه الأخيرة بإقناع النيابة العامة بقبول شيكها على أن تتحمل المسؤوليةكاملة،وهوما قبلت النيابة العامة دون التأكد من مضمونية الشيك.

المحامية لمياء الكمرة والنيابة العامة معها صعقا برجوع الشيك دون سداد بعد أن تنكرت هند العشابي لصديقتها ومحاميتها ولم تغطي قيمة الشيك، الشيء الدي استصعبته المحامية لمياء الكمرة وكان سببا في وقوع هاته الاخيرة بحادث سير فور خروجها من المحكمة وعلمها بعدم سداد قيمة الشيك , حيث انقلبث بها السيارة بعد تعرضها لنزول حاد في الدورة الدموية، حيث عثر عليها رجال الدرك في حالة حرجة

وتم نقلها الى المستشفى وقبل اكتمال العلاج قامت بالفرار من المستشفى بعد صدور مدكرة أعتقال ضدها، قبل أن تفارق الحياة صبيحة اليوم، لتنضاف الى لأئحة ضحايا  هند العشابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. إن شاء الله دم هذه المحامية سوف يبقى غصة و جحيما في من كانوا سببا في وفاتها في الدنيا و الآخرة. كانت رحمها الله مثال للطيبوبة مثل أبيها السيد كمرة النقيب سابقا. حسبنا الله ونعم الوكيل.