بعد أن كان “هاشتاغ” سباقا لإثارة واقعة البكوري.. غضبة غامضة تطال الرجل

تأكدت الغضبة الكبيرة التي تطال مصطفى بكوري رئيس جهة الدار البيضاء سطات ورئيس مجموعة مازن. ومنع بكوري من مغادرة التراب الوطني بدعوى اختلالات تدبيرية في تسيير مازن، وسبق لموقع هاشتاغ، أن أشار منذ مدة ليست بالقصيرة اعتمادا على مصادره  بجهة الدار البيضاء سطات أن مصطفى بكوري الأمين العام الأسبق لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس الجهة تطاله غضبة غامضة تُجهل أسبابها من مدة ليست بالقصيرة.

https://hashtag.ma/غضبة-غامضة-تطال-مصطفى-بكوري/

وفيما اعتبر مقربو بكوري أن سر ابتعاده عن تسيير أمور الجهة راجع لإصابته بفيروس كورونا وتأزم وضعه الصحي جراء ذلك، اعتبرت مصادر الموقع أن بكوري محروم من التوقيع داخل الجهة، بل إن الأمور وصلت لحد نزع السيارة الوظيفية منه.

واستبعدت مصادر الموقع كذلك أن يكون سر الغضبة مرتبط بتسيير الجهة فقط بل اعتبرت هذه المصادر أن الغموض الذي يلف هذه الغضبة قد يكون مرتبط بتسير “مركب مازن” للطاقة الشمسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *