بعد « افريقيا » شركة « طوطال » توضع تحت القصف

موقع هاشتاغ – الرباط

هاجم برلمانيون عن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية شركة توزيع المحروقات الفرنسية « طوطال » معتبرين أن أرباحها في المغرب خلال فترة تحرير أسعار بيع المحروقات التي شرعت في تطبيقها بداية من سنة 2015.

واعتبر عبد الله بوانو، رئيس لجنة المالية في مجلس النواب أن هذه الشركة التي لم يشر إليها بالاسم، تضاعفت أرباحها بنسبة قاربت الألف في المائة إذ انتقلت من 300 مليون درهم إلى 900 مليون درهم خلال سنة واحدة، في تصريحات لوسائل الإعلام، ليلة أمس الثلاثاء على هامش انعقاد اجتماع اللجنة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات السائلة خلال فترة التحرير، في الوقت الذي لا تسجل فيه في بلد نشأتها فرنسا أي ربح.

وسجل مصدر حكومي التقاه موقع موقع هاشتاغ، نفس ما قاله بوانو مضيفا أن شركة طوطال تستحوذ فعليا، كما ورد في تقرير اللجنة الاستطلاعية على هامش واسع من الأرباح التي سجلت خلال الفترة الأخيرة.

ودعا البرلمانيون الحكومة لتحديد سقف الأرباح دون الرجوع لمقارنة سعر المحروقات بين المغرب وبين دول الجوار الغير منتجة للبترول لأن هذه المقارنة يجب أن تأخد في عين الاعتبار تضريب أرباح الشركات التي تتجاوز مثلا في أوربا أكثر من 60٪.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.