بعد التعثر في أولمبياد طوكيو.. جامعة ألعاب القوى تخرج عن صمتها

برر محمد النوري، الناطق الرسمي باسم الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، النتائج التي حققها العداؤون المغاربة في الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020 ) بقوة المنافسة والمستوى العالي للدول المشاركة.

ذات المتحدث اعتبر أن تأهل العدائين المغاربة إلى هذا المحفل الدولي يعد في حد ذاته إنجازا قويا ويدلّ على أن هناك عمل قاعدي ومستمر لكل من الجامعة والأطر التقنية والعداء والأندية والعصب الجهوية.

وأشار إلى أن اللائحة المشاركة في أولمبياد طوكيو ضمت 15 عداء أكثر من نصفهم شباب، والذين ينتظرهم مستقبل واعد في مجال ألعاب القوى.

مؤكدا أنه على مستوى تصنيف العالمي فالمغرب لازال يحتل مركزا متقدما على دول رائدة في مجال ألعاب القوى.

يشار إلى أن سفيان البقالي هو العداء المغربي الوحيد الذي استطاع الصعود لمنصة التتويج، بإحرازه الميدالية الذهبية لسباق 3000م موانع لمسابقة ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *