بعد حرقه ل40 قطا.. وحش أدمي يعلق رأس كلب أمام منزل ناشطة جمعوية لترهيبها بأسفي

الإجهاز على 40 قطا حرقا جريمة نكراء حدتت في مدينة آسفي والبحث لا يزال جار عن مرتكب هذه “المحرقة”، ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 22 عاما، تجرد من كل إنسانيته ليأتي فعلته.

وقررت السلطات الأمنية في آسفي، فتح تحقيق في حادث نفوق 40 قطا حرقا، بعدما وضعت جمعيات للرفق بالحيوانات شكايات في هذا الشأن، ليتم تحديد هوية الجاني لكن اعتقاله لم يتم بعد.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى 14 ماي الجاري حين عاينت متطوعة في جمعية للرفق بالحيوانات الجاني وهو يدرب كلبين على مطاردة القطط، ما دفعها إلى مواجهته مستنكرة أفعاله غير أن الأمر لم يرقه.

وبعدما قام الجاني بتكسير زجاج سيارة المتطوعة التي واجهته، عمد الجاني إلى إضرام النار في كوخ خشبي كان بناه متطوعون لإيواء القطط ما أسفر عن نفوق 40 منهم.

زيادة على ذلك عمد الجاني أمس الأربعاء حسب مصادر المنار (22 ماي 2019) إلى تعليق رأس كلب مذبوح أمام منزل المتطوعة في محاولة منه ترهيبها، وثنيها عن متابعته غير أن تحقيقا فتح في الموضوع في انتظار اعتقال الجاني.
هاشتاغ-متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *