بعد فضحها للتحرش الجنسي بالبرلمان.. الاستقلال ينتقم من بوعلي

موقع هاشتاغ – الرباط

تعرضت رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب والبرلمانية عن حزب الاستقلال، سعيدة أيت بوعلي لإنتقادات حادة بعد فضحها للتحرش الجنسي الذي تتعرض لها البرلمانيات وكذا الموظفات على يد بعض النواب البرلمانيين.

وسبق لسعيدة أن دقت ناقوس خطر التحرش الجنسي بمجلس النواب، وبحضور الوزير محمد يتيم، عندما قالت « أنتم الرجال لا تعرفون المعنى الحقيقي للتحرش، بل تسمعون عنه فقط.. راه التحرش ماخطى حتى بلاصة بما فيها المؤسسة التشريعية ».

إلى ذلك كشفت مصادر موقع “موقع هاشتاغ” أن غضب النواب الاستقلاليين من أيت بوعلي مرده لكون الأخيرة كانت تلمح في تصريحها، في اجتماع اللجنة لما تتعرض له بعض موظفات المجلس والنائبات البرلمانيات من تحرش أحد النواب البرلمانيين وعضو من الفريق الاستقلالي عن الأقاليم الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.