بعد هزيمة الديربي.. الشابي يُريح رحيمي وملانغو

من المنتظر أن يتخذ لسعد جردة الشابي قرارا جديدا في المباراة المقبلة أمام حسنية أكادير المقررة غد الثلاثاء بملعب أكادير الكبير في إطار الدورة السادسة والعشرون من البطولة الإحترافية “إنوي”.

وأدت هزيمة الرجاء أمام الوداد في الديربي واتساع فارق النقاط بين الغريمين التقليديين إلى تسع نقاط، إلى تفكير الشابي بخوض مباراة غزالة سوس بالفريق الثاني، وذلك لإراحة اللاعبين الأساسيين، لمباراة شبيبة القبائل الجزائري في إطار نهائي كأس الكاف، الذي سيجرى بالبنين السبت المقبل.

ومن المقرر أن يريح المدرب التونسي في مباراة حسنية أكادير، كل من أنس الزنيتي، مروان الهدهودي، إلياس الحداد، عبد الإله الحافيظي، محمد زريدة، سفيان رحيمي، بين مالانغو، وأسماء أخرى.

ويعتبر رحيمي ومالانغو من أكثر اللاعبين الذين خاضوا مباريات كثيرة هذا الموسم، ما جعل الجمهور الرجاوي يطالب الشابي بإراحتهما في ظل الإرهاق الكبير الذي يعانيان منه، بسبب تراكم المباريات وأهمية الإستحقاقات القادمة.

وتقلصت حظوظ الرجاء في الحفاظ على لقبه على مستوى البطولة، بهزيمته أمام الوداد وابتعاده بتسع نقاط على الصدارة، حيث سيلعب الآن على ضمان البقاء في المركز الثاني المؤدي إلى دوري أبطال إفريقيا، حيث ينافسه على ذلك الجيش الملكي، قبل خمس دورات من نهاية منافسات البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *