بقرار متهور من ترامب..هل يسيطر أردوغان على أسلحة نووية أمريكية؟

منح قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب عدد من جنوده شمال سوريا الضوء الأخضر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لشن عملية عسكرية في المنطقة، لكن يبدو أن الرئيس الأمريكي لم يأخذ في الحسبان خطورة سيطرة أردوغان على الأسلحة النووية الأمريكية.

وأشار تقرير لموقع “التير نت” إلى أن تركيا التي تشن عملية عسكرية موسعة على الأكراد في شمال سوريا، أطلقت النار على موقع للقوات الأمريكية في سوريا، إضافة إلى ذلك فإن أنقرة تعتبر موطنا لنحو 50 سلاحا نوويا أمريكيا.

وقال مصدران إن المسئولين في الولايات المتحدة خططوا خلال الأيام الماضية لإخلاء ما يقرب من 50 سلاحا نوويا تكيتيكيا كانت أمريكا خزنتها لفترة طويلة تحت سيطرة قوتها في قاعدة انجرليك الجوية في مدينة أضنة بتركيا على بعد حوالي 250 ميل من الحدود السورية.

وأكد مسؤول آخر لصحيفة “نيويورك تايمز” إن هذه الأسلحة أصبحت الآن “رهينة” بالنسبة لأردوغان، وأن إخراجها من قاعدة انجرليك سيكون بمثابة نهاية للتحالف التركي الأمريكي، كما أن إبقاءها في تركيا لن يكون في صالح الولايات المتحدة.

وتحتفظ واشنطن بنحو 50 سلاحا نوويا في القاعدة التركية مثل قنابل “B-61” وغيرها من الأسلحة الأمريكية.

ويشير التقرير إلى أن وجود أسلحة نووية أمريكية في بلد يتمتع بزعيم استبدادي مثل أردوغان، أمر مثير للقلق بما فيه الكفاية، محذرا من كارثة لا يمكن توقعها كان يجب أن تنتهي قبل سنوات.

وذكرت تقارير إعلامية أن أردوغان أعرب مؤخرا عن رغبته في الحصول على أسلحة نووية خاصة ببلاده، رغم أن القواعد الدولية تحد من انتشار السلاح النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *