بلوكاج آخر يطال جهة گلميم واد نون بقطاع التعليم

موقع هاشتاغ – الرباط

بعد البلوكاج الذي طال مجلس جهة گلميم واد نون، والذي تسبب في تعثر مشاريع تنموية كبرى، قبل أن تُعلن وزارة الداخلية عن توقيف مجلس جهة گلميم-واد نون مع تعيين لجنة خاصة يعهد إليها بتصريف أمور المجلس الجارية خلال مدة التوقيف، كشف مصدر مطلع لـموقع “موقع هاشتاغ”، أن “بلوكاج” آخر تعرفه الجهة على مستوى قطاع التعليم.

وأفاد ذات المصدر، أن “بلوكاج” غريب يطال الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة گلميم واد نون، إذْ مازال نساء ورجال التعليم بالجهة ينتظرون منذ شهر ماي المنصرم، تسمية المسؤول الجديد في منصب مدير الأكاديمية، وهو المنصب الذي أعلن شغوره في شهر أكتوبر من سنة 2017.

ويسود إمتعاض كبير في قطاع التعليم بجهة گلميم واد نون بسبب التأخر الحاصل في الإعلان عن نتائج المباراة التي نظمتها وزارة التعليم والتربية وتكوين الاطر والبحث العلمي في شهر أبريل الماضي، إذ أشار مصدر موقع “موقع هاشتاغ”، إلى تخوف يسود في الأوساط التعليمية بالجهة من التلاعب بنتائج المبارة أو إعادتها.

وتساءل المصدر نفسه، “هل قدر جهة گلميم واد نون أن تعيش بلوكاج على طول، ولو أنه في هاته الحالة لن تجد الجهات الخفية شخصا – مشجبا – مثل زعيم المعارضة كي تعلق عليه نواياها في جعلها جهة فريدة من نوعها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.