بنسليمان.. الشبيبة التجمعية تتمرد على توجهات حزبها بالمجلس الجماعي

اصبح من المؤكد ان رئيس الجماعة الترابية لبنسليمان محمد جديرة وبعد عدة جلسات بينه وحسن عكاشة المنسق الاقليمي و عضو الديوان السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ، سيترشح باسم حزب الحمامة.

فيما لا تزال الشبيبة التجمعية باقليم بنسليمان والتي يقودها المهندس الشاب ياسين داود مستشار بنفس المجلس بالمعارضة لم يستوعب الامر، حيث استدعى في ثاني الجلسة دورة اكتوبر التي انعقد يوم الخميس مفوض قضائي من اجل توثيق اطوار الجلسة ، وكذلك مؤازرا بمجموعة من محامون أعضاء هيئة المحامين بالحزب ، وهو مادفع أغلبية الرئيس ان تدفع باجراء الدورة سرية ، حيث تم اخراج المفوض القضائي وباقي الحضور.

وكان ياسين داود الرئيس الاقليمي لمنظمة الشبيبة التجمعية و المقرب جدا من حسن عكاشة دخل في مشادات كلامية بينه وبين احد الاعضاء بالمجلس خلال الجلسة الاولى من دورة اكتوبر ، هو الشيء الذي دفع بالمنظمة الجهوية لشبيبة التجمعية اصدار بيان تضامني مع داود .

هذا الوضع يطرح اكثر من علامة استفهام كيف سيدبر عكاشة هذا التنافر و ايضا كيف يمكن للمواطنين تفهم ما يقع داخل المشهد السياسي الضبابي بمدينة .بنسليمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *