بنعبد الله يُبلطج اجتماع اللجنة المركزية لحزب الكتاب

هاشتاغ.الرباط

كان مؤكداً أن يقع ما وقع اليوم من مواجهات بين تيارات حزب التقدم والاشتراكية، اليوم السبت، عقب اجتماع اللجنة المركزية للحزب استعدادا للمؤتمر الحادي العشر، بعد اندلاع مواجهات تطورت الى حد تبادل العنف بين موالين لبنعبد الله وتيار مبادرة “سنواصل الطريق” المناهضة لبنعبد الله.

ولعل ما ميّز الأجواء قبل انعقاد أشغال اللجنة المركزية، تشنجات ومشاحنات بعد التحاق تيار “سنواصل الطريق” المكونة من غالبية تنتمي للجنة المذكورة التي ارادت الالتحاق بالإجتماع ومشاركة وجهة نظرها تجاه ما يقع في حزب الكتاب، لكن بنعبد الله كان له رأي آخر عندما أمر مواليه بقطع الطريق أمام هذا التيار المذكور.

هذا، وعجّت شبكات التواصل الاجتماعي بفيديوهات تُوثق للحظة اندلاع المواجهات بين موالي تيار بنعبد الله وتيار سنواصل الطريق الرافض لاستمرار “نبيل بنعبد الله” على رأس الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية.

وأكد متحدث باسم تيار “سنواصل الطريق” على أن ما فعله الأمين العام لحزب الكتاب بإعطاء أوامر لتعامل بمواجهتنا بشكل عنيف،  لا يمث بأي صلة والممارسة السياسية الحقيقية المنبنية على إحترام آراء ومواقف الآخرين لا سواء السياسية أو شيء من هذا القبيل، مُشدداً على أن ما أقدم عليه بنعبد الله هو في حد ذاته بلطجة للحزب الذي راكم تاريخا نضالياً كبيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.