بنكيران يتحدث لأول مرة عن وفاة “باها”

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران ” ملف سي باها رفعناه إلى الله فهو يرى ولن نقول فيه أي كلام حتى يحكم الله”.

وأوضح في كلمته خلال اجتماع الأمانة العامة للحزب أول أمس السبت، وفق ما نقل موقع الحزب، أن” هناك موقع تحدث عن سي باها وأشار إلى أنه انتحر، وقال بأنني أتوفر على تقرير في هذا الأمر، وأنا أؤكد لكم أن هذا الخبر كله كذب وبهتان، وقلت، أن يتحدثوا علي وعلى السي الداودي والرميد هذا ملف آخر، لأن هؤلاء أحياء ويملكون أن يدافعوا عن أنفسهم أو يدافع عنهم الحزب، ولكن أن يخوضوا في المرحوم باها بهذه الطريقة فهذه قضية تتعلق برجل توفاه الله”.

وتابع “موضوع سي باها في تقديرنا رفعنا فيه أمرنا إلى الله وانتهى الكلام حتى يحكم الله، فالله يرى وقادر على أن يحكم”، مضيفا “استدعينا أسرة عبد الله باها وتحدثنا معهم وقلنا لهم أنتم عندكم الحق في أن تقوموا بما تريدون وقلنا ليهم هادشي لي غنديروا حنا”.

واستطرد “أنا أتجنب أن أدعو على خصومي بما فيهم هؤلاء، ولكن لما جات القضية في سي عبد الله بها الرجل البر التقي الذي مساره يكاد يشبه القديسين حسب ما رأيته بعيني وما شهدته وشهد عليه العالم ومن حضر جنازته، وخاصة أن الأمر تعلق بكلام غير مسموح به وكان من المفروض أن يهتز لهذه الكلمات الفظيعة والكبيرة الوطن، فالله يرى..”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.