بن عبد سلام يخرج عن صمته .. “لي سبني نخلي دار بوه” و أنا مستهدف من طرف “السحاقيات” (فيديو)

بعد منتصف الليل من اليوم الاربعاء، وعلى اثر حادث “السب و القذف والإعتداء على القطط” خرج “الداعية” رضوان بن عبد السلام بفيديو توضيحي على قناته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي يوتوب، يروي فيه قصاصته لما وقع يوم امس الثلاثاء بمدينة تطوان.

الفيديو الذي تتجاوز مدته ثلاثون دقيقة، قدم من خلاله رضوان بن عبد السلام روايته بخصوص الحادث الذي سبق لموقع الهاشتاغ ان تطرق اليه في موضوع سابق، بناء على بيان جمعية براتن الحياة التي تهتم بالرفق بالحيوانات بمدينة تطوان.

وقال رضوان بن عبد السلام، ان ردت فعله جاءت بعد ان تعرض لاستفزاز و سب من طرف الاخر، وان تواجده بمكان الحادث كان بغرض اطعام القطط، وانه لم يحضر القطط الى تلك المكان، وان ما قام بذلك هم مجموعة من الشباب.

واضاف بن عبد السلام، انه منذ مدة وهو مستهدف وان السيدة التي تكلمت معه واصفا اياها بالسحاقية “القرشالة” وانه مستعد للدفاع عن نفسه كلما تعرض للسب بعبارة “لي سبني نخلي دار بوه”.

وفي الاخير، رفض رضوان بن عبد السلام الاعتذار، وقال انه مستعد لمواجهة كل من ينتقده و سبه سواء بالفضاء الافتراضي او في الواقع واصفا مجموعة من الفتيات اللوتي يعلقن بصفحته الفايسبوكية بالساحقيات ” القرشالات” .
واليكم الفيديو كما نشره رضوان بن عبد سلام.
،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *