بوانو والأزمي يقودان معركة تكسير العظام بإسم “فرنسة التعليم”

يبدو أن الصراع داخل حزب العدالة والتنمية بين إخوان العثماني، وأتباع بن كيران، بدأ يأخد منحى تصاعدي.

وفي هذا السياق أفادت مصادر مقربة من المطبخ الداخلي لحزب العدالة والتنمية، أن القانون الاطار للتربية والتكوين أحدث شرخا حاد في صفوف نواب الحزب الحاكم.

وأوضحت مصادر الموقع أن عبد الله بوانو المرشح لخلافة محمد الازمي على رئاسة الفريق النيابي للبيجدي، شرع في تجيش نواب البيجيدي للتصويت على فرنسة التعليم.

هذا في الوقت الذي ربط محمد الازمي المقرب من الامين العام لحزب العدالة والتنمية، الاتصال بمجموعة من النواب قصد الاطاحة بمشروع القانون الاطار للتربية والتكوين.

ويرتقب أن ينعكس هذا الشد والجدب بين تيار الوزراء، وتيار بنكيران، على الوضع الداخلي لحزب المصباح، حيث هناك من يرجح فرضية الانشقاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *