بوزنيقة..تعين محمد عبدالنباوي الأخير يدفع الى المطالبة بإخراج ملف امحمد كرمين من ثلاجة

دفع تعين محمد عبد النباوي مؤخرا رئيسا منتدب للمجلس الأعلى للقضاء مجموعة من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بالمطالبة بازالة الغبار على ملف رئيس المجلس الجماعي لبوزنيقة الذي ينتظر البث
في طلب نقض الحكم الصادر عن محكمة استئناف جنايات الجرائم المالي بالدارالبيضاء ليلة الاثنين/ الثلاثاء 27 نونبر 2018 في الملف رقم 951/2625/2018.
وكانت غرفة جرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف في الدارالبيضاءأصدرت حكمها في ملف رئيس جماعة بوزنيقة الإستقلالي “محمد كريمين” ، ونائبه الأول في المجلس السابق، والنائب السادس، بالإضافة إلى المشرف على تجزئة سكنية، كانت هي موضوع قضية المتابعة.

وأصدرت المحكمة حكمها بإدانة رئيس البلدية أربع سنوات موقوفة التنفيذ، وغرامة 50 ألف درهم كما قضت بإدانة (ح.م) نائبه الأول في المجلس السابق والحكم عليه بالسجن سنتين موقوفة التنفيذ وغرامة 30 ألف درهم وبرأت (م، خ) النائب السادس للرئيس في المجلس السابق ، كما برأت المستثمر (م،د).

فيما أصدر المكتب المحلي لحزب الاستقلال لبوزنيقة والذي يترأسه أخ رئيس المجلس الجماعي بيانا عقب عقد مكتب فرع بوزنيقة، عمالة إقليم ابن سليمان”.

أعلن فيه “تكذيبه لكل ما تم الترويج له خلال الساعات الماضية من طرق جهة سياسية تكن العداء للحزب ومناضليه، تضامنه المطلق واللامشروط مع الاخ المناضل امحمد كريمن رئيس مجلس جماعة بوزنيقة، تنديده الشديد بهذا السلوك الذي لا يمت للأخلاق بصلة، حيث نعتبر ذلك عملا جبانا صادرا عن قاصرين في العمل السياسي الذي يبنى أساسا على الصدق والجدية، تأكيده على أن النزال الانتخابي يكون في الميدان، والحكم هم المواطنون والمواطنات الذين يمنحون الشرعية الانتخابية، وليس بالنزول بالمظلة وان المحاسبة ستكون في الانتخابات وليس بالتشويش والنميمة السياسية للنيل من الشرفاء في العمل السياسي الحزبي مبدأ والتزاما، دعوته كل مناضليه إلى رص الصفوف وعدم الانجرار أمام التراهات .والإشاعات الكاذبة التي تعبر عن ضحالة فكر من روج لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *