تاجر يضع حدا لحياته داخل مسجد بإقليم شفشاون

أقدم أب على وضع حد لحياته مساء يوم أمس الجمعة، بعدما عمد إلى شنق نفسه داخل مسجد بدوار بني أوكثة، جماعة بني منصور إقليم شفشاون مخلفا صدمة و هلعا في صفوف أهله و ساكنة المنطقة.

وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن المنتحر، متزوج وأب لستة أطفال، كان يشتغل في محل للمواد الغذائية قرب المسجد الذي انتحر فيه، حيث عثر ساكنة الدوار على جثته معلقة بواسطة حبل ملفوف حول عنقه.

و تجهل لحد كتابة هذه السطور أسباب انتحاره، حيث أن الراحل لم يكن يعاني من أي اضطرابات نفسية، وكان يعيش حياة طبيعية رفقة عائلته الصغيرة.

وفور علمها بالحادث، حلت عناصر السلطة المحلية و الشرطة القضائية بالمكان، وعاينت جثة الهالك. وبتعليمات من النيابة العامة تمت إحالة الجثة على مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، موازاة مع فتح تحقيق حول الواقعة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث المأساوي الذي خلف صدمة وهلعا في صفوف أهله و ساكنة المنطقة و زملائه الذين عبروا عن تفاجئهم بما أقدم عليه الهالك في ظروف غامضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *