تازة.. سرقة أزيد من 70 خلية نحل مملوءة

هاشتاغ:

نظرا لاهتمام فئات عريضة بمنطقة “تاهلة” ضواحي تازة بتربية النحل و التجارة في مادة العسل، فإن فئات أخرى من الخارجين عن القانون ينشطون في سرقة صناديق النحل لما تذره عليهم من مداخيل مهمة تصل أحيانا إلى 1000 درهم مقابل بيع الصندوق الواحد.

وقد تعرض دوار “تاهلة” إقليم تازة أمس الأربعاء لعملية سرقة أزيد من 70 صندوق الخاصة بتربية خلايا النحل، وضعها صاحبها في أرض تبعد بمسافات قليلة من التجمع السكاني.

وفي تصريح “لهاشتاغ” قالت مصادر قريبة من مالك الصناديق المسروقة، أن مربي النحل وضعوا ممتلكاتهم في أرض خلاء بعيدة عن السكان تجنبا لإيذائهم، حيث يقوم بزيارتها بين الفينة والأخرى، مستبعدين مسألة تعرضها للسرقة بحكم تعودهم على وضعها في مثل هذه الأماكن متفرقة من المنطقة ولم يسبق لهم ان سجلوا قط اختفاء الصناديق، وهو ما استغله اللصوص لتنفيذ سرقتهم.

وأضافت ذات المصادر ، أن السلطات المحلية، فتحت تحقيق فوري في موضوع السرقة بهدف البحث عن المسروقات والجناة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *