تبون في قلب فضيحة من العيار الثقيل.. أين أموال تنظيم الألعاب المتوسطية؟

أظهرت صورة تم تداولها على نطاق واسع على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، مدى “القوة الضاربة” التي يتمتع بها النظام الجزائري في تنظيم التظاهرات الرياضية الكبرى وكذلك في الإمكانيات المتوفرة، وهي الصورة التي قد يدفع فيها عبد المجيد تبون آلاف الدولارات لمسحها.

قصة الصورة كما تم تدوالها، تتعلق باللوحات الإشهارية في ملعب “أيقونة” كما سَمَّوْهٌ.

وهي مسنودة “بالخناشي” ولوحات خشبية حتى لا تسقط في الوقت الذي تعتمد فيه أغلب الملاعب اليوم منها الإفريقية على اللوحات الإشهارية الذكية.

الصورة المسيئة لحدث رياضي يحضى بمتابعة كبيرة ضمن ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تحتضنها الجزائر وبالضبط “وهران”، خلفت عددا من ردود الفعل أجمعت أن تنظيم حدث رياضي بالجزائر بالشكل المطلوب، مازال بعيد المنال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.