تجار سلا يحملون المجلس الجماعي مسؤولية انتشار الباعة المتجولين في قرية اولاد موسى

في بيان شديد اللهجة، حمل الاتحاد المحلي لتجار سلا، اللجنة المحلية لقرية اولاد موسى، مسؤولية انشار و تسيب الباعة المتجولين في قرية اولاد موسى.

و اكد بيان صادر عن الاتحاد المحلي لتجار سلا ” إن المجلس الجماعي لسلا ظل متفرجا ولم يفعل اختصاصاته بهذا الشأن ومنها ما يتيحه القانون التنظيمي للجماعات من إمكانية طلب القوة العمومية للقيام بمهام الشرطة الإدارية وتحرير الملك العام وضمان حق المرور وحرية التنقل”

واضاف البيان “وذلك رغم إشعاره بهذه المشاكل من طرف ممثلي التجاري وقيادة الاتحاد الإقليمي للتجار بسلا أثناء عقد لقاء الخميس التشاوري حول التجارة بسلا برئاسة رئيس الجماعة”

و واصل التجار انتقادهم للمجلس الجماعي ” كما أن هذا المجلس يتحمل تكاليف إضافية لجمع النفايات المتراكمة في كل الأرجاء والمخلفة من الباعة الجائلين/القارين بشكل يسيء للمنظر العام، وقد سبق مكاتبة المجلس الجماعي ومجلس مقاطعة احصين في الموضوع دون تسجيل أي تجاوب.”

كما أكد الاتحاد الإقليمي للتجار بسلا انه قرر باتفاق مع منسقي التجار غلق التجار لمحلاتهم التجارية بالأسواق والقيساريات والشوارع والأزقة التجارية صبيحة يوم الجمعة 26 يونيو 2020 والوقوف مولي الظهر أمام محلاتهم أو خارج سوق غريب والقيساريات حاملين شارة سوداء لمدة نصف ساعة ابتداء من 11 صباحا.

الاضافة الى تنظيم مسيرة على الأقدام إلى مقر عمالة سلا ثم الانتقال إلى الرباط لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة خلال شهر يوليوز 2020 بعد القيام بالإجراءات القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.