تدوينة فيسبوكية تقود قيادي بحزب العدالة والتنمية للإقالة

هاشتاغ: هيثم الاسماعيلي
كتب القيادي بحزب العدالة والتنمية “عمر المرابط” رئيس لجنة العلاقات الدولية للحزب سابقا، وعضو المجلس الوطني الحالي، تدوينة على حائطه الفيسبوكي، يستجيب فيها لطلب توصل به من طرف رئيس لجنة العلاقات الدولية ونائب الامين العام للحزب العدالة والتنمية سليمان العمراني، بتقديم استقالته من هياكل الحزب،
حيث دون ” استجابة لطلب الأخ رئيس لجنة العلاقات الدولية للحزب الذي طلب مني تقديم استقالتي من اللجنة على خلفية تدوينتي أمس،

وأضاف العضو في مجلس جالية مغاربة العالم، في تدوينة بالفيسبوك، صباح اليوم السبت، “أستجيب لطلبه، مقدما استقالتي الفورية متمنيا لها (الوافي) كامل التوفيق في مهامها”.

وكان المرابط كتب أمس تدوينة في الفايسبوك انتقد فيها تصريحات للوزيرة المنتدبة نزهة الوافي، حول مغاربة العالم، على هامش لقاء الجامعة الشتوية بإفران قائلا “حين استمعت لخطابها ظننت في الوهلة الأولى أن السيدة الوزيرة  تخاطب الجالية اليهودية، وهي تتحدث عن العيش المشترك”.

وأضاف: “وصف مغاربة العالم بأنهم ‘عملة صعبة’ عيب والله.. كيف للوزيرة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، أن تعطي أرقاما مغلوطة، 34 نائبا برلمانيا من أصل مغربي في ألمانيا؟! يجب أن تكون المخيلة واسعة والحلم أكثر من جميل لتصديق هذا”.تابع: “لن أشرح كيف أصبحت السيدة الوزيرة نائبة برلمانية دون علم مغاربة العالم من حزب العدللة والتنمية آنذاك وكيف تفاجؤوا بتعيينها بعد اعتذار الأخت الفاضلة سعاد التمسماني التي تم اقتراحها لأن هذا لم ولا ولن يفيد”.

وواصل تساؤلاته حول تصريحات الوافي قائلا: “كيف تحتج الوزيرة بكون 20% من مغاربة العالم ولدوا في الخارج لتجاهل مطالب 80% التي أصبحت مكلفة بقطاعهم، سيدتي أنت مكلفة بمغاربة العالم لكونهم يحملون الجنسية المغرببة وليس لأنهم فرنسيون، إسبان، ألمان، أو غيرذلك؟ ألا تعرفين أن العديد من هذه البلدان لا تعترف بالجنسية المزدوجة؟”.

وزاد المرابط “فرنسا تعترف بها ولهذا أعلق عليك دون خوف؛ لكن ألمانيا التي ذكرت، وإسبانيا لا تعترفان حسب علمي، وكلامك هذا أقل ما يقال عنه أنه. يضع المغاربة حاملي هذه الجنسيات في إحراج dans l’embarras”. “كيف ستتدخل السيدة الوزيرة في شؤون الدول الأجنبية كي يصبح مغاربة العالم منتخبين ونواب برلمانيين ووزراء؟”.

وخاطب الوافي قائلا “السيدة الوزيرة المنتدبة بإثبات التاء حتى لا أفهم غلطا؛ مغاربة العالم مواطنتهم معهم بك ودونك، ومنطق الرعية قد ولى، حشومة عليك أن تتعاملي بهذا المنطق الذي ذكرتيه؛ وإذا لم تحسني الفعل فعلى الأقل أحسني الكلام”، وختم التدوينة قائلا “إني براء من كلامها براءة الذئب من دم يوسف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *