تراكس و تسونامي لإنقاذ الموسم السياحي بفاس

لأجل الخروج بالسياحة بفاس من عنق الزجاجة، قال مصدر إعلامي أن بعض الفاعلين في القطاع فكروا في استضافة قامات طويلة وأوزانا ثقيلة للموسيقى الشعبية.

وحسب آخر ما يروج في الكواليس السياحية بالمدينة، فإن أحد المركبات السياحية، هو بصدد الإعداد لتنظيم سهرات مرة أسبوعيا، يستضيف فيها كلا من الشيخة “تسونامي” و الشيخة “طراكس”، لتنشيط لياليه الصيفية، ولإعطاء دفعة للسياحة بفاس، حسب مصدر إعلامي.

وأضاف المصدر أن خيار استضافة “فنانات” الرقص الشعبي المثيرات للجدل، جاء على ارتباط بما قال عنه المصدر “تراجع المداخيل” بالنسبة لعدد من المؤسسات السياحية بالمدينة، بالرغم من العمل الحثيث المتواصل من لدن عدد من المتدخلين للدفع بالسياحة بفاس إلى الأمام.

تبقى الإشارة إلى أن الجهات المعنية بتطوير القطاع السياحي في المدينة، تعمل جادة على تطوير القطاع وإعادة إطلاقه بنفس جديد، غير أن النتائج المرجوة لم تحقق بالشكل المطلوب، يضيف المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *