ترتيبات في الكواليس لإعلان تعديل حكومي موسع

موقع هاشتاغ

إستبعد مصدر حزبي بقاء الأغلبية الحكومية على حالها إلى غاية الدخول البرلماني المرتقب بعد شهر من الآن.

وكشفت يومية “الصباح” ضمن عددها ليوم الأربعاء 12 شتنبر الجاري، أن حزب العدالة والتنمية لم يستبعد إمكانية رحيل حزب التقدم والاشتراكية عن الحكومة، ردا على نيران صديقة من الرفاق، تتهم رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “المصباح” سعد الدين العثماني بتدبير إقالة شرفات أفيلال من كتابة الدولة المكلفة بالماء.

ونفى المصدر الحزبي، وفق ما أوردته اليومية، أن يقتصر التعديل الوشيك على تخليص الوزراء من ”صداع” كتاب الدولة، بل نزع فتيل بؤر التوتر التي يمكن أن تُهدد التحالف الحكومي، خاصة بعد أن تسربت إشارات طلاق بالشقاق بين حزب التقدم والإشتراكية حزب العدالة والتنمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.