ترحيل القنصل المغربي بالجزائر وإخضاعه للحجر الصحي بالسعيدية

أفادت مصادر إعلامية جزائرية، أن القنصل المغربي بمدينة وهران، بوطاهر أحرضان، غادر التراب الجزائري، أمس الخميس، إثر الضجة الدبلوماسية التي حدثت منتصف شهر ماي المنصرم، بعد انتشار تصريح منسوب له يصف فيه الجزائر بالدولة “العدوة”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الخارجية المغربية اغتنمت هذه الفرصة لترحيل القنصل المغربي عبر نفس الطائرة التي أقلت المغاربة العالقين خلال إجلائهم من مطار السانية بوهران.

وأشارت إلى أنه من المنتظر أن يخضع القنصل المغربي المرحل لفترة الحجر الصحي بمدينة السعيدية قبل نقله للرباط.

وكان فيديو منسوب لبوطاهر أحرضان وصف فيه الجزائر ”بالدولة العدوة” خلال حديثه مع المغاربة العالقين أمام مقر القنصلية بشارع العربي التبسي.

وكان أن أحد المتهورين من الشباب المغاربة قام بنشر مقطع من الفيديو المصور على شبكات التواصل الاجتماعي، ما أثار موجة غضب واسعة في الجزائر وصلت إلى حد المطالبة بترحيل القنصل المغربي من الجزائر.

وعبرت الجزائر وقتها في بيان رسمي، عن احتجاجها ضد التصريح المنسوب لقنصل المغرب في وهران، معتبرة إياه التصريح المنسوب للقنصل المغربي هو “مساس بطبيعة العلاقات بين دولتين جارتين وشعبين شقيقين، مما يستوجب على السلطات المغربية اتخاذ التدابير المناسبة لتفادي أية تداعيات لهذا الحادث على العلاقات الثنائية بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *