ترهيب وتهديد واختطاف قسري.. محكمة لندن العليا تنتصر للأميرة هيا بنت حسين أمام حاكم دبي

هاشتاغ:

بعد صدور أحكام جديدة في المعركة القانونية بين حاكم دبي وزوجته السابقة، خلصت المحكمة العليا البريطانية، اليوم الخميس، إلى أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مارس حملة من “الترهيب والتهديد” ضد الأميرة هيا بنت الحسين.

ورفضت المحكمة النظر في طعن تقدم به حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمنع نشر حكمين يتعلقان بالمعركة القضائية مع زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين، حول حضانة طفليهما، أمام المحاكم البريطانية ذات الصلة.

وقالت إن الشيخ محمد “مارس حملة من الترهيب والتخويف والتهديد ضد الأميرة هيا”، كاشفةً في نفس الوقت “مسؤوليته عن اختطاف اثنين من بناته، من زواج آخر، وإعادتهما قسراً إلى الإمارات”.

وكان الحاكم الإماراتي، تقدم بطلب الى المحكمة العليا بإعادة طفليه من الأميرة هيا، الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني، بعد فرارها من الإمارات إلى العاصمة البريطانية لندن.

ومن جهتها، تقدمت الأميرة هيا، في يوليوز الماضي، بطلبي حمايتها من “الزواج القسري”، وحضانة طفليها وإصدار أمر بعدم التعرض لها بالإساءة.

ورفض ثلاثة قضاة في محكمة الاستئناف، الأسبوع الماضي، طلباً من الشيخ محمد يدعو القاضي إلى عدم نشر الحكمين في القضية التي جرت في جلسات مغلقة، بعدما قالت المحكمة البريطانية العليا إن الأميرة هيا والوصي على الأطفال الذي عينته المحكمة يؤيدان نشر الأحكام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *