تطورات جديدة بشأن قضية نجاة الوافي “المتهمة” بالخيانة الزوجية

قرر وكيل الملك إعادة ملف « الخيانة » المتهمة به الممثلة الوافى والمخرج سعيد خلاف، للشرطة القضائية التابعة لأمن آنفا، من أجل استرجاع المحتويات المكتوبة والمصورة على هاتف المتهمين.

ولم تحدد النيابة العامة بالمحكمة الزجرية، موعد التقديم، كما أن أطراف القضية لم تشعر بذلك، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر متطابقة أن التقديم الثاني أمام القضاء الواقف مسألة وقت.

وأكدت مصادر أن التقديم الثاني هو الفيصل، إذ بموجبه سيتم اتخاذ القرار المناسب من قبل وكيل الملك، بعد اطلاعه على نتائج الخبرة التقنية المجراة على هاتفي طرفي القضية، اللذين يواجهان بشكاية تتعلق بالخيانة الزوجية.

وسبق وأن أمرت النيابة العامة بإخضاع هاتف الممثلة المغربية المتهمة بالخيانة الزوجية، رفقة مخرج مغربي، إلى الخبرة.

وأفادت مصادر إعلامية أن زوج الممثلة استعان بمحقق خاص لتتبع تحركاتها خلال الآونة الأخيرة، من أجل ضبطها متلبسة.

وكشفت المصادر نفسها أن الشقة التي ضبطا فيها مكتراة من قبل الممثلة المغربية.

وأفادت يومية الصباح أن مصالح الشرطة قامت بحجز كل ما يوجد في غرفة النوم، من الورق الصحي، وغيرها من المحجوزات، للتأكد من التهمة الموجة لهما.
وتتابع الممثلة المغربية قضائيا في حالة سراح، بتهمة الخيانة الزوجية، وذلك بعد الشكاية التي تقدم بها زوجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *