تطورات جديدة في قضية محاكمة بن بطوش

قررت المحكمة الوطنية الإسبانية الإستماع لـ”أحمد طروزي” كشاهد في الشكوى المقدمة ضد إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وحسب ما أفادت صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية فقد قرر رئيس محكمة التعليمات المركزية رقم 5 بالمحكمة الوطنية الإسبانية، سانتياغو بيدراز ، الثلاثاء، إستدعاء “أحمد طروزي” لتقديم شهادته، بتاريخ 27 يوليوز، كشاهد في الشكوى المقدمة ضد إبراهيم غالي.

وحسب ذات المصدر فقد تم إستدعاء الشاهد الجديد، بناء على طلب تقدمت به الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، باعتبارها الطرف الذي ينوب عن المشتكين من الجرائم التي ارتكبها زعيم الجبهة الإنفصالية في حق عدد من الصحراويين.

يشار أن دفاع غالي كان قد عارض شهادة جميع الشهود، قبل ان تقرر النيابة العامة بالمحكمة مغارضة شهادتين فقط لأن المعنيين بها لم يتمكنا ضمن التماسهما من إثبات سبب الاعتقالات والتعذيب الذي عانا كلاهما منه، فسما أقرت الإستماع إلى “الطروزي” لأن الشاهد المقترح مذكور في الشكوى الأولية، مما يشير إلى تورط المتهم إبراهيم غالي في الوقائع التي تعرض لها.

ويأتي الإستماع إلى “طروزي” في وقت منح قاضي التحقيق بمحكمة سرقسطة الحرس المدني مهلة لتوضيح ظروف و ملابسات دخول ابراهيم غالي زعيم مرتزقة البوليساريو و الطاقم المرافق له يوم 18 أبريل 2021 الأراضي الإسبانية، عقب شكاية تقدم بها المحامي أنطونيو أوردياليس يتهم فيها “مسؤولي الحدود في المطار ومسؤولي وزارة الخارجية، بالسماح بدخول الأشخاص الذين لديهم وثائق مزورة، مع العلم أن أحدهم متابع في قضايا جنائية خطيرة (…) أمام المحكمة الوطنية، وعدم إطلاع السلطة القضائية لسرقسطة على هذه الوقائع، والسماح بنقل المتهم ومن معه إلى مقاطعة أخرى “.

وكان القضاء الإسبانى قد إستمع بتاريخ فاتح يونيو، في أولى جلساتها لإبراهيم غالي عبر تقنية الفيديو، من مستشفى سان ميلان سان بيدرو، حيث يرقد حاليا للعلاج من تداعيات إصابته بفيروس كورونا المستجد، قبل ان يقرر رفض احتجازه احتياطيا، واكتفى بطلب تحديد عنوانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *