تطورات مثيرة في قضية دخول بن بطوش الى إسبانيا

استطاعت الشرطة الإسبانية، يوم أمس الجمعة (21 يناير)، من التعرف على الموظف، الذي سجل دخول إبراهيم غالي إلى مستشفى “لوغرونيو” في إسبانيا.

وأوضحت صحيفة “Vozpopuli” الإسبانية، أنه بحسب إفادة قدمها موظفو المستشفى، الذين عملوا ليلة 18 أبريل الماضي للشرطة الإسبانية، أن مستشفى “لوغرونيو” أكد أن ابراهيم غالي، دخل بجواز سفر مزور، وهو الجواز نفسه الذي دخل به إلى التراب الإسباني، في قاعدة سرقسطة الجوية باسم محمد بن بطوش.

وأمر القاضي، رافائيل لاسالا، الشرطة بتحديد هوية الموظف، الذي سجل دخول غالي.

وتابعت الصحيفة أن الموظفة التي قامت بتسجيل غالي قدمت إفادتها إلى الشرطة في المكاتب القضائية، في 14 دجنبر الماضي، وأكدت أنها هي التي سجلت دخول محمد بن بطوش، والمثير أنها أوضحت أن جواز السفر المزيف أعطاه لها شخص كان يرافق غالي.

وبحسب محضر الشرطة، فإنه لم يتم إجراء أي مسح ضوئي لجواز السفر، لأنه بنسخة الأبيض والأسود، ولم يتم التعرف أيضا على هوية الشخص، الذي كان يرافق ابراهيم غالي، والذي لم يحدد ما إذا كان ابنه، أو شخص سافر معه من الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.