تطور الخلافات يعمق الجراحات داخل حزب الإستقلال

أفاد مصدر إعلامي أن “قيادة حزب الاستقلال قررت، في وقت سابق، تأجيل المؤتمر الاستثنائي الذي كان مقررا عقده يوم 6 غشت الجاري، من أجل مراجعة بعض مقتضيات النظام الأساسي، والتعديلات التي أحدثت انقساما داخل البيت الاستقلالي، والتي خلفت خلافات داخلية بين ولد الرشيد ونزار البركة”.

وأضافت جريدة “الأسبوع الصحفي” أن “قيادة الحزب تسعى إلى تذويب الخلافات والاتفاق على الإجراءات والخطوات التنظيمية من أجل عقد المؤتمر في مناخ ديمقراطي، وفق مبادئ وقوانين الحزب. لاسيما بعدما خلقت التعديلات المقترحة من قبل اللجنة التنفيذية خلافات بين برلمانيي الحزب وتيار ولد الرشيد”.

وزاد ذات المصدر أنه “سبق أن انعقد لقاء للجنة التنفيذية أسفر عن قرارات، منها سحب العضوية بالصفة من المجلس الوطني من برلمانيي ومفتشي الحزب، وتقليص الأعضاء من 1400 إلى 600 عضو، و إحداث منصب نائب الأمين العام للحزب بصلاحيات موسعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.