تعزيز العلاقات الثنائية محور مباحثات مغربية–إندونيسية بالرباط

أجرى رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، اليوم الثلاثاء بالرباط، مباحثات مع السيد هاسرول أزوار سفير إندونيسيا بالمملكة، تمحورت حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية وخاصة البرلمانية بين البلدين.

وحسب بلاغ لمجلس النواب فقد أشاد السيد المالكي، خلال هذا اللقاء، بجودة العلاقات بين البلدين، لافتا إلى أنه ” رغم البعد الجغرافي فإن العلاقات بين المغرب وإندونيسيا علاقات متينة وجيدة في جميع المجالات”.

وأعرب، بهذه المناسبة، عن الشكر والتقدير للدعم الذي قدمه البرلمان الإندونيسي لطلب انضمام مجلس النواب كعضو ملاحظ داخل هيئات الجمعية البرلمانية لدول جنوب شرق آسيا (الآسيان).

ودعا رئيس مجلس النواب إلى الارتقاء بالعلاقات المتميزة بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية، مشيرا إلى أن آسيا وإفريقيا يعتبران قارتين صاعدتين، ويمكن لكل من المغرب وإندونيسيا العمل معا على توطيد التبادل الاقتصادي والتجاري والفلاحي بين القارتين.

من جهته، ثمن الدبلوماسي الإندونيسي علاقات الصداقة المتجذرة بين البلدين، حيث يتم خلال هذه السنة تخليد الذكرى الستين لبدء العلاقات الديبلوماسية بينهما.

وكشف، في السياق ذاته، أن الشعب الإندونيسي تعرف على المغرب منذ قرون عديدة بفضل الرحالة ابن بطوطة الذي زار المنطقة، وبفضل دعاة مغاربة ساهموا في نشر الدعوة الإسلامية وتقديم الصورة الحقيقية عن الإسلام السمح والمعتدل.

كما استعرض عددا من الأنشطة التي قامت بها السفارة احتفاء بالذكرى الستين للعلاقات الديبلوماسية بين البلدين، مثمنا قرار المغرب الرفع من عدد المنح الدراسية المقدمة للطلبة الراغبين في الدراسة بالمملكة المغربية.

وخلص البلاغ إلى أن الجانبين اتفقا على العمل على الدفع بالتعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين وتكثيف تبادل الزيارات بين أعضاء البرلمانين بما يساهم في تعزيز أواصر الصداقة وتقوية التنسيق والتضامن بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *