تعيينات « عطني نعطيك » بين العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية تثير سخط الاتحاديين

 موقع هاشتاغ. الرباط

علم موقع “موقع هاشتاغ”  من مصادر قيادية بالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن التعيينات في المناصب السامية والتي صادق عليها المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس الماضي، قد أثارت سخط الكثير من أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي.

وكشفت مصادر الموقع أن لشكر وعد بطرح التعينات الأخيرة في لقاء الأغلبية القادم، بعد أن  اتهم حزبا العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية بتبادل الأدوار في التعيينات وإخراج لجان انتقاء على مقاس المرشحين المقربين.

تجدر الإشارة أن المجلس الحكومي صادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا، وتهم عبد المنعم مدني في منصب مدير وكالة إنعاش التشغيل والكفاءات، خلفا لوزير الصحة الحالي، أنس الدكالي، وتم لحسن شطيبي، مفتشا عاما لوزارة الصحة، وتجديد تعيين سعيد فكاك، عضو الديوان السياسي لحزب «الكتاب» في منصب رئيس مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع الصحي.

وتم تعيين أستاذ سابق لانس الدكالي  في منصب مدير الأدوية والصيدلة، ويتعلق الأمر بجمال توفيق، الذي سبق وأن تم إعفاؤه من نفس المنصب على عهد الوزير الراحل التهامي الخياري، كما  تعيين محمد اليوبي في منصب مدير علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، ، ورشيد الصديق في منصب مدير الموارد البشرية بوزارة الصحة، ويحيان عبد الحكيم في منصب مدير الإسكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *