تعيين مغربية وزيرة للشباب في الحكومة الفرنسية.. من تكون؟

أغلنت رئاسة الجمهورية الفرنسية، اليوم الاثنين، عن تشكيلة الحكومة الجديدة، بعد أسبوعين من الانتخابات التشريعية، التي عرفت خسارة الائتلاف الرئاسي لأغلبيته المطلقة في الجمعية الوطنية.

وتتألف السلطة التنفيذية الجديدة من 42 عضوا، من بينهم 21 امرأة، حيث يأتي الإعلان عنها بعد عدة أيام من المشاورات بين رئيسة الوزراء، إليزابيث بورن، ومختلف الأحزاب السياسية الممثلة في الجمعية.

وفي الوقت الذي تم فيه الاحتفاظ بوزراء في مناصبهم، تم استبدال وزراء آخرين أو تغيير حقائبهم. وجرى تعيين الفرنسية من أصل مغربي سارة الحيري، إبنة الدكتور عبد الإله الحيري، القاطن بمدينة الدارالبيضاء، في منصب وزيرة منتدبة مكلفة بالشباب والخدمة الوطنية العامة.

نشأت سارة الحيري في المغرب، قبل أن تصل إلى فرنسا لاستكمال دراستها الجامعية. وأعيد انتخاب السياسية الفرنسية-المغربية في البرلمان الفرنسي هذا العام. وترشحت عن “الحركة الديمقراطية” التي تمثل جزءاً من تحالف “معاً” بقيادة ماكرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.