تقديم “رأس حربة” حزب أخنوش أمام غرفة الجنايات بإستئنافية أكادير

ينتظر أن يُحال رئيس عمالة أكادير إداوتنان، البرلماني السابق؛ عبد الله المسعودي، المعروف بـ”دينامو” حزب “الأحرار” و”آلته الإنتخابية” بأكادير، على غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف لمدينة أكادير اليوم الثلاثاء 13 شتنبر الجاري.

المعطيات المتوفرة، تفيد أن إحالة المسعودي على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف لأكادير يأتي بعد متابعته بتهم تتعلق بجناية هدم مباني مملوكة للغير عمدا، المنصوص عليها و على عقوبتها في الفصل 590 من القانون الجنائي، على خلفية شكاية تقدم بها عضو جماعي سابق عن حزب “الإستقلال” بجماعة إيموزار شمال أكادير التي كان المسعودي يترأسها، بخصوص هدم بناية بشكل “تعسفي قصد تصفية حسابات سياسية”.

وكان “دينامو” حزب “الأحرار”، قد أقدم خلال ترأسه لجماعة إيموزار خلال الولاية الانتخابية السابقة، على هدم مبانٍ مملوكة لأحد أعضاء مجلس الجماعة، بدعوى كونها بنايات آيلة للسقوط، وهو ما يراه المشتكي “تعسفا” و”تصفية لحسابات سياسية”.

وسبق لمصالح ولاية جهة سوس ماسة، أن أعدت تقريرا يؤكد أن رئيس جماعة إيموزار سلك مسطرةً غير سليمة لتنفيذ قرار الهدم، خاصة أن القرار المذكور صادق عليه المجلس الجماعي خلال دورة استثنائية انعقدت ساعاتٍ قبل ليلة رأس السنة الميلادية 2016، بالرغم من أن البنايات موضوع القرار لم تشملها معاينة اللجنة المكلفة بمراقبة البنايات الآيلة للسقوط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *