تقرير إعلامي : الخلاف بين أمرابط و حمد الله حول ركلة جزاء إنتهى

ذكر تقرير سعودي اليوم الأحد، أن خلاف الثنائي المغربي عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط، لاعبي نادي النصر السعودي، حول تنفيذ ركلة الجزاء في مباراة فريقهما الأخيرة أمام العين، انتهى في وقته.

وقالت صحيفة “الرياضية”، نقلا عن مصادرها الخاصة، إن الخلاف بين اللاعبين انتهى في حينه، وأن علاقتهما مميزة، بدليل تبادلهما التهاني بعد إحراز أمرابط الهدف الثاني في شباك العين.

وأسند البرازيلي مانو مينيزيس، مدرب الفريق “الأصفر”، منذ مسابقة دوري أبطال آسيا، مهمة تنفيذ ركلات الجزاء إلى حمد الله، و”عين أمرابط نائبا له”، يُضيف المصدر ذاته.

وكان حمد الله، قد غاب عن لقاء الفيصلي، في الجولة قبل الماضية، بقرار من لجنة الانضباط، وهو اللقاء الذي شهد تسديد أمرابط لضربة جزاء.

ووقع خلاف بين الثنائي المغربي، حول من يسدد ركلة الجزاء أمام العين، قبل أن يتكفل بها حمد الله، محرزا منها الهدف الأول.

وخلصت المواجهة المذكورة إلى فوز النصر بثنائية نظيفة، علما أنها اندرجت ضمن الجولة الـ27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *