تقرير يرصد أرقام مقلقة عن تشغيل الأطفال بالمغرب

نشرت المفوضية العليا للتخطيط (HCP) مذكرة إعلامية بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عمالة الأطفال، الذي يحتفل به في 12 يونيو من كل عام. يُظهر أنه في عام 2021، من بين 7.493.000 طفل تتراوح أعمارهم بين 7 و 17 سنة، يوجد في المغرب 148.000 يمارسون نشاطًا اقتصاديًا، أي 2 ٪ من هذه الفئة من السكان.

وتتركز ظاهرة الأطفال العاملين في قطاعات اقتصادية معينة وتختلف حسب مكان الإقامة. ويقوم ما يقرب من 6 من كل 10 أطفال عاملين (59.4٪) بأعمال خطرة (88000 طفل)، وهو ما يمثل 1.2٪ من الأطفال في هذه الفئة العمرية.

وتهم ظاهرة الأطفال العاملين 109.000 أسرة، أي حوالي 1.3٪ من الأسر المغربية، تتركز في المناطق القروية (82.000 أسرة مقابل 27.000 في المدن).

ووفقًا لـ HCP، فإن الأسر الكبيرة هي الأكثر تضررًا من هذه الظاهرة. وتصل نسبة الأسر التي لديها طفل عامل واحد على الأقل 0.5٪ للأسر المكونة من ثلاثة أفراد، وهي تزداد تدريجياً لتصل إلى 3.5٪ بين الأسر المكونة من 6 أفراد أو أكثر.

ويبين تقرير المندوبية أن مستوى تعليم رب الأسرة هو أحد العوامل الكامنة وراء هذه الظاهرة. نسبة الأسر التي يعمل فيها طفل واحد على الأقل هي 2٪ بين الأسر التي لا يتمتع ربها بمستوى تعليمي، في حين أنها ضئيلة بين الأسر التي يكون مستوى تعليمها أعلى.

كما يوضح HCP أنه كلما تقدم المرء في السلم الاجتماعي، انخفض عدد الأطفال العاملين. وهكذا فإن 50.4٪ من الأطفال العاملين يأتون من أسر يرأسها مزارعون، و 16.6٪ من قبل عمال، و 21.3٪ من مدراء متوسطين، وموظفين، وأصحاب دكاكين، ومشغلي منشآت أو حرفيين، و 11.4٪ من أسر يرأسها أشخاص غير نشطين.

وهؤلاء الأطفال العاملين 80.4٪ منهم قرويون، تشكل نسبة الذكور 79.5٪. تتراوح أعمار 87.5٪ منهم بين 15 و 17 عامًا. ويشكل المتمدرسون 12.1٪ من هاته الفئة، في حين85.7٪ انقطعوا عن المدرسة، و 2.2٪ لم لم يلجوا المدرسة قط.

ويشير المصدر نفسه إلى أن الأطفال الذين يشتغلون في قطاع الخدمات يشكلون نسبة 58.4٪، والصناعة 24.7٪، وهي القطاعات الرئيسية التي توظف الأطفال في المناطق الحضرية. أما في المناطق القروية فـ 45.2٪ من الأطفال العاملين هم عمال بأجر، و 27.5٪ متدربون و 20.5٪ مساعدين للأسرة.

والعمل الخطير هو أي عمل يحتمل بحكم طبيعته أو ظروف مزاولته، أن يضر بصحة الأطفال أو سلامتهم أو أخلاقهم، أو أي عمل يقوم به الطفل يتجاوز عمره، بالإضافة إلى أي عمل يكون جدوله الزمني جزئيًا أو كليًا في الليل. ومن بين الأطفال العاملين في أشكال عمل خطرة، 73.7٪ هم من المجال القروي، و 88.6٪ ذكور و 81.9٪ تتراوح أعمارهم بين 15 و 17 سنة.

حسب القطاع، يظل الأطفال العاملون في الصناعة الأكثر تعرضًا للخطر، بنسبة 90.2٪. هذه النسبة هي 73.3٪ في الخدمات، 71.2٪ في البناء والأشغال العامة، و 51.1٪ في الزراعة والغابات وصيد الأسماك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.