تنظيمات إرهابية تبحث عن منفذ لدعم البوليساريو بعد تدخل الجيش بمعبر الكركرات

تبحث تنظيمات الإرهاب بمنطقة الساحل والصحراء عن منفذ لتقديم الدعم إلى جبهة البوليساريو الانفصالية في معركتها ضد الجيش المغربي بالصحراء المغربية.

وأعلن أعضاء تنظيمات جهادية من البوليساريو ودول أخرى، في تسجيلات صوتية وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، عن دعمهم لميليشيات الجبهة الانفصالية.

وظهر شخص صحراوي يحمل اسم عثمان عبد المولى في شريط فيديو تحت عنوان “الويل للغزاة لقد جاؤوا أولاد الصحراويات”، وهو يوجه رسائل إلى المغرب تنهل من التطرف العنيف.

وأضاف المتطرف ذاته أن عددا من الموالين لجبهة البوليساريو مستعدون لوجستيا وبدنيا ونفسيا، وجاهزون لتنفيذ أعمال ارهابية٬ مضيفا “لن نعود إن شاء الله إلا بالحسنين؛ الوطن أو الشهادة”.

ودعا تسجيل الصوتي من أبناء الصحراء إلى “الجهاد والدفاع عن أرضكم وعرضكم.. لا رجوع لا رجوع”٬ كاشفا أن أبناء التنظيم تقف إلى جانب جبهة البوليساريو.

وتابع قائلا: “لو كانت المسافة قريبة ندعمكم بالسلاح والرجال٬ لكن الله غالب”. وحث ميليشيات الجبهة على “الثبات والجهاد”، مضيفا “لا خوف لأن الموت علينا حق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *