تنظيم نقابي يدعوا لإنصاف “قابلة” بالمركز الاستشفائي الجامعي إبن سينا

هاشتاغ.الرباط

استنكر المكتب النقابي المركزي التابع للمنظمة الديمقراطية للصحة حالة التسلط الانتقامي التي تعرضت لها قابلة بقاعة الولادة السويسي بعد تقييمها بشكل احال دون تمكينها من الاستفاذة من حقها في الترسيم لسنتها الاولى من العمل الجاد بتأكيد زميلتها من داخل المصلحة وخارجها.

واعتبر التنظيم النقابي في بلاغ له يتوفر موقع “هاشتاغ” على نظير منه , أن العنصر البشري يؤدي ثمن البقاء على التدبير الإداري التقليدي المتجاوز، الذي لا يراعي عنصر ادماج المستخدمين الجدد و لا يضمن عوامل التحفيز المعنوي والنفسي للافراد.

وأعلن المكتب النقابي المركزي رفضه التوقيع على هذا القرار الجائر الظالم والمجحف إزاء مستخدمي وموظفي المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.

ونبه المكتب النقابي في البلاغ نفسه مرة اخرى ان دور اعضاء اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء قد انتهى منذ صدور القانون 2_17_535 في 26 اكتوبر 2017 وعليه فأن جميع الاجتماعات تعتبر خارج القانون ويحق للافراد ان يقدموا طعونا في النتائج التي اسفرت عنها.

كما أن دعا في البلاغ ذاته إدارة مستشفى الولادة السويسي ومديرية المركز الاستشفائي الجامعي أبن سينا الى فتح تحقيق نزيه وشفاف في هذه النازلة ومراجعة القرار الذي اتخذ في حق القابلة بقاعة الولادة السويسي في اجتماع غير قانوني علاوة عن رفض ممثل ODT الاخ حبيب كروم التوقيع عليه بصفته منتخبا باللجان الادارية المتساوية الأعضاء.

وطالب كذلك في البلاغ بانصاف القابلة (ن ا) والسهر على تتبع حالتها الصحية والنفسية لجبر كافة الاضرار الناجمة عن هذا السلوك المدمر.

كما دعا أيضا في البلاغ عينه الى تنظيم وقفة احتجاجية سيعلن عن تاريخ تنفيذها لاحقا، كما يدعو كافة المستخدمات والمستخدمين بمختلف المؤسسات الإستشفائية الى التحلي بالحيطة والحذر إزاء ثقافة الترهيب والتخويف والتركيع ومحاربتها بتقوية الصفوف والانخراط في كافة المحطات النضالية التي ستتخذها منظمتكم العتيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *