توقيع مذكرة تعاون بين الجمعية المغربية لمضاعفي البذور والجمعية الهنغارية للبذور

وقعت الجمعية المغربية لمضاعفي البذور والجمعية الهنغارية للبذور، اليوم الخميس عبر تقنية الفيديو، مذكرة تعاون تروم النهوض بالتبادلات في قطاع البذور.

وتهدف هذه الاتفاقية، الموقعة بين رئيس الجمعية المغربية لمضاعفي البذور، خالد بنسليمان، ورئيس الجمعية الهنغارية للبذور، بولغار غابور، بحضور سفير هنغاريا بالرباط، ميكلوس تروملير، إلى أن تكون إطارا ملائما لخلق الشروط المواتية لتطوير قطاع البذور.

وفي هذا الصدد، أشاد السيد تروملير بالتوقيع على هذه الاتفاقية، لاسيما في ظرفية متسمة بأزمة (كوفيد-19)، مبرزا، في تصريح صحفي، أن اتفاق التعاون هذا، الذي استغرق إعداده أكثر من سنتين، يروم دعم صناعة البذور بين البلدين من خلال تبادل التكوين والممارسات الفضلى والخبرات والمهارات.

وأشار إلى أن البحث يشكل نقطة أساسية في تطوير القطاع الفلاحي، لاسيما صناعة البذور، معتبرا البحث “أساسيا في هذا القطاع للسماح بإبراز رؤية وتعاون مستدام”.

وبخصوص إشكالية التغير المناخي وتبادل التجارب بين البلدين، أبرز السفير الدور المهم للقطاع الخاص في تعزيز التبادلات المنصوص عليها في هذه المذكرة.

من جهته، أكد السيد بنسليمان أن هذه الاتفاقية تشكل مناسبة لتعزيز التبادل بين مضاعفي البذور الهنغاريين والمغاربة، مشيرا إلى أن البحث، الذي يعتبر عمادا للتنمية، سيكون محركا بفضل مواكبة هيئات البحث للبلدين، لاسيما المعهد الوطني للبحث الزراعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *