توقيف سياح بريطانيين يروجون لعملات أجنبية مزيفة بمراكش

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، اليوم الجمعة 14 يونيو، خمسة سياح بريطانيين من أصل باكستاني، يُشتبه تورطهم في تزوير عملات أجنبية وعرضها للتداول والضرب والحرج والوساطة في الدعارة والفساد والمشاركة، وذلك بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا بالجماعة القروية “سيدي عبد الله غيات” بإقليم الحوز.

وكان المشتبه فيهم قد توجّهوا لوكالة تجارية لصرف العملات بمنطقة “جيليز” من أجل صرف مبلغ 1170 جنيه إسترليني، والتي اتضح أن من بينها 32 ورقة مالية مزيفة من فئة 20 جنيه، وهو ما دفع بأحد المشتبه فيهم إلى تعريض مستخدم الوكالة للعنف، لتسهيل عملية الفرار بعدما اكتشف الضحية زيف عددٍ من الأوراق المالية التي تم صرفها.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، إن عمليات البحث مكّنت من تشخيص هوية المشتبه فيهم وتحديد مكان إقامتهم المؤقتة بمنطقة قروية على بعد 35 كيلومترا تقريبا من مدينة مراكش، حيث تم العثور بحوزتهم كذلك على ورقتين ماليتين مزيفتين من فئة 20 جنيه إسترليني، فضلا عن مبلغ مالي بالعملة الوطنية، يُشتبه في كونه متحصلا من عمليات ترويج الأوراق المالية الأجنبية المزيفة.

وأضافت المديرية العامة، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما شمل البحث القضائي المنجز في هذه القضية أيضا خمسة أشخاص ضُبطوا بمكان توقيف المشتبه فيهم، من بينهم فتاتان، يُشتبه تورطهم في الوساطة في الدعارة وإيواء أشخاص يتعاطون الفساد والمشاركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *