توقيف 4 أشخاص بتهمة سرقة فيلا أحيزون

أحال المركز الترابي للدرك الملكي بتمارة الشاطئ، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بداية الاسبوع الجاري، أربعة موقوفين، يتحد اثنان منهم من الصخيرات والآخران من تمارة، يشكلون عصابة للسرقة، ضبطوا في حالة تلبس بسرقة وإخراج أثات ومحتويات فيلا عبد السلام أحيزون، المدير العام لشركة فاعلة في الاتصالات، من شاطئ سهب الذهب الصغير بالهرهورة.

وأمرت النيابة العامة بإيداع الموقوفين رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن العرجات 2 بسلا، بعدما استنطقتهم في جرائم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة ومحاولة السرقة وخرق حالة الطوارئ الصحية والسكر العلني البين.

وكانت عناصر الدرك الملكي قد تلقت معلومات وثيقة، تشير إلى وجود أشخاص غرباء وسط الفيلا التي يستعملها أحيزون سكنا ثانويا على ضفاف شاطئ الهرهورة ضمن مركب فيلات يقطنها كبار مسؤولي الشركة، لتقوم الضابطة القضائية بمداهمة الفيلا ليلا وتضبط الجناة في حالة تلبس بإخراج محتويات البيت الراقي، وأوقفت اثنين منهم، فيما لاذ الآخران بالفرار، قبل أن يسقطا بعد ساعات قليلة في شرك فرقة التدخل، التي عاينت استعمال الجناة لأكياس بلاستيكية وعلب كرتونية لتسهيل حمل مسروقات ثمينة.

و استمعت عناصر الدرك الملكي إلى مسير الفيلا في محاضر رسمية، وأكد أن المسكن يعود إلى أحيزون ويزوره بين الفينة والأخرى، فيما اعترف الموقوفون بواقعة السرقة وبضبطهم في حالة تلبس بمحاولة سرقةآثاث البيت، بعد عملية التخطيط القبلي.

هذا في الوقت الذي لم تستمع الضابطة القضائية إلى المدير العام للشركة، واكتفت بأقوال مسير الفيلا، نيابة عنه، وبعد اعترافات الموقوفين بالاتهامات المنسوبة إليهم وبرغبتهم في إعادة تصريف المسروقات لفائدة آخرين، أحيلوا في حالة اعتقال على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف قصد استنطاقهم في جرائم تشكيل عصابة والسرقة الموصوفة ومحاولة السرقة وخرق حالة الطوارئ الصحية والسكر العلني البين، وذلك من أجل ترتيب الجزاءات الزجرية في حقهم، إذ سيمثلون أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في الأيام القليلة المقبلة، فيما لجأت عائلاتهم لتنصيب محامين من هيأة الرباط للترافع عنهم ضمن أول جلسة علنية.

هاشتاغ_متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *