تونس.. السفير حسن طارق يبرز التأييد الدولي للتطورات الأخيرة بالصحراء المغربية

أبرز سفير المغرب بتونس، حسن طارق، أمس السبت، بتونس العاصمة، التأييد الدولي الذي تحظى به التطورات الأخيرة بالصحراء المغربية.

وأكد حسن طارق، في كلمة خلال حفل نظمته سفارة المملكة بتونس والقنصلية العامة، لتوزيع جوائز على أطفال مغاربة شاركوا في مسابقة تحت شعار “لنرسم.. وطننا المغرب”، “على الالتفاف الدولي الذي أيد هذه التطورات، التي بدأت بإعادة تأمين معبر الكركرات، وتتواصل بفتح بعثات قنصلية في مدينتي العيون والداخلة، والتي بلغ عددها 19 بعثة، وتُوجت بالحدث الكبير التاريخي المتمثل في اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب الكاملة على صحرائه”.

وقال إن “فكرة الوطن، القاسم المشترك الذي يجمع المغاربة، تعود في أجواء الاحتفال بعيد الاستقلال وثورة الملك والشعب والاحتفال أيضا بمسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة، الذي توج بالمسيرة الخضراء المظفرة، التي تشكل لحظة من محطات بناء الشخصية المغربية والهوية الوطنية، والتي أصبحت مرتبطة بالدفاع عن القضية الوطنية”.

ونوه بالجهود التي بذلها الأطفال المغاربة (تتراوح إعمارهم بين 10 و14 سنة) المشاركين في المسابقة، التي نظمت بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء والذكرى 65 لعيد الاستقلال، “للتعبير عن اعتزازهم ببلدهم ومحبتهم لوطنهم من خلال عمل فني كانت فيه إيحاءات فنية تتعلق بالروح الحضارية والتاريخية للمملكة المغربية ، التي نعتز بها جميعا كمغاربة”.

من جهته، ذكر القنصل العام للمملكة بتونس، علي ابن عيسى، ب”التطورات الأخيرة التي عرفتها القضية الوطنية بعد اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، والذي أعطى زخما كبيرا للقضية الوطنية”، مؤكدا أن هذه المبادرة أتت بفعل الجهود الكبيرة التي بذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على مدى سنوات، لتثبيت مغربية الصحراء على مختلف المستويات، الوطنية والافريقية والأممية.

وأشار إلى أنه تم تنظيم المسابقة من أجل تشجيع أطفال الجالية المغربية المقيمة في تونس على تنمية قدراتهم الإبداعية وتعزيز ارتباطهم ببلدهم الأم، منوها بالجهود التي بذلها هؤلاء الأطفال للتعبير عن أحاسيسهم من خلال رسومات تجسد المحطات الوطنية الكبرى، والتراث الذي تزخر به المملكة.

وفي ختام هذا الحفل، الذي نظم بعدد محدود من المشاركين، وفقا للبروتكول الصحي المتبع بسبب جائحة (كوفيد 19)، وحضره رؤساء وأعضاء الجمعيات المغربية بتونس، تم توزيع مجموعة من الجوائز على الأطفال المتوجين، وهي عبارة عن لوحات إلكترونية ومجموعة من الكتب والقصص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *