تونس تعتزم تلقيح 25 بالمائة من السكان ضد فيروس كورونا

أعلن وزير الصحة التونسي، فوزي مهدي، أن بلاده تعتزم اقتناء 6 ملايين جرعة لقاح ضد فيروس كورونا، موجهة لتلقيح 3 ملايين تونسي، أي ما يعادل 25 بالمائة من مجموع السكان.

وأوضح فوزي مهدي، خلال جلسة بمجلس نواب الشعب (البرلمان)، أن “اللقاح ضروري من أجل بلوغ نسبة مناعة جماعية تفوق 60 بالمائة، والتي من شأنها أن تساهم في إيقاف انتشار الوباء”، مؤكدا أن وزارة الصحة تتعهد بالحصول على لقاح تتوفر فيه النجاعة والسلامة بنسبة تفوق 90 بالمائة.

وأضاف أن الوزارة تعمل على وضع رزنامة تلقيح خاصة بمرض (كوفيد – 19)، واستراتيجية وطنية لتحديد الأولويات المتعلقة بهذا التلقيح.

وذكر بأن نسبة عدد الإصابات ب(كوفيد- 19) في تونس لم تتعد 7ر12 بالمائة من مجموع التونسيين.

وكشف عن تسجيل أكثر من 5200 إصابة بفيروس كورونا في صفوف الأطر الطبية وشبه الطبية والتقنيين والإداريين العاملين في قطاع الصحة بتونس، نتجت عنها 38 حالة وفاة.

وأشار فوزي مهدي إلى أنه تم رفع عدد أسرة الانعاش المخصصة لمرضى (كوفيد- 19) ليبلغ 290 سريرا، إلى جانب 1900 سرير أوكسجين، مؤكدا أن الوزارة بصدد إحداث مستشفيات ميدانية جديدة في إقليم تونس الكبرى وصفاقس.

وتابع أن وزارة الصحة تتجه إلى إقرار منظومة رقمية للطب عن بعد، حال صدور أمر ينظم هذه المبادرة، موضحا أن هذه الخطوة ستمكن من تطبيب المرضى عن بعد في منازلهم.

وبخصوص الإشكاليات المتعلقة بالنقص في الأدوية، أوضح الوزير أنها تعود أساسا إلى مشاكل في التزود بالمواد الأولية للصناعة المحلية، وإشكاليات في السيولة بالصيدلية المركزية.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، منذ ظهور الجائحة في تونس، 103 آلاف حالة، منها 3526 وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *