جامعة الكرة تصدر عقوبات في حق مسؤولين رياضيين

هاشتاغ.الرباط

كشفت لجنة الأخلاقيات المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية لكرة القدم، اليوم الجمعة، عن عقوبات وقرارات همت العديد من المسؤولين الرياضيين.

وجاء ذلك، وفق بلاغ صادر عن الجامعة، عقب اجتماع للجنة الأخلاقيات أصدرت خلاله عدة قرارات، همت بالأساس توقيف عبد الله كريم كازوز، رئيس الإتحاد الإسلامي الوجدي عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة خمس سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 150 ألف درهما.

كما همت القرارات، بحسب البلاغ ذاته، توقيف السلامي العظيمي، أمين مال فريق شباب بنجرير عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة خمس سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 150 ألف درهما. كما تم توقيف عبد الرزاق المنفلوطي، رئيس الإتحاد الرياضي البيضاوي عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما.

ومن جملة القرارات التي أصدرتها لجنة الأخلاقيات، يورد البلاغ نفسه، حفظ الملف الخاص بإسماعيل الزاهي، حارس مرمى فريق شباب بنجرير لعدم الإثبات. وتوقيف إبراهيم فلكي، الناطق الرسمي باسم فريق أولمبيك اسفي لمدة سنة نافذة، ستة أشهر منها موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما. وكذا توقيف مصطفى مجيهدي، النائب الثاني لرئيس العصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما.

كما تم كذلك،وفق بلاغ اللجنة المذكورة، توقيف السيد أسامة الإدريسي، الكاتب العام للعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، علاوة عن  توقيف عزيز الطراف، مستشار بالعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما.

وأورد بلاغ اللجنة كذلك أنه جرى توقيف كريم لقصير، مستشار بالعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، وتوقيف السيد جمال قنبولي، الأمين المال السابق بالعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما.

وتأتي هذه القرارات التي أصدرتها لجنة الأخلاقيات بعد ضلوع المسؤولين الرياضيين المذكورين، في قضايا تهم التلاعب في نتائج المباريات وهي الأفعال التي لا تتطابق مع ميثاق الأخلاقيات الخاص بالجامعة الملكية لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.