جبهة البوليساريو تحتج لدى الأمم المتحدة على تشييد المغرب ميناء قرب الداخلة

بعث ممثل جبهة البوليساريو رسالتين مماثلتين إلى كل من جان بيير لا كروا، نائب الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات السلام، وكولين ستيوارت الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، عبر فيها عن احتجاج الجبهة الانفصالية عن عزم المغرب إنشاء “ميناء أطلسي جديد” ذي بنية تحتية موسعة قرب مدينة الداخلة.

وقال المسؤول الانفصالي في رسالتيه إن المشروع المغربي الجديد “يعد عملاً استفزازياً خطيراً يتعارض مع روح خطة السلام وينتهك قرارات مجلس الأمن بما فيها القرار 2468 الصادر سنة 2019”.

ودعا الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها واتخاذ كل التدابير اللازمة “لضمان أن يمتنع المغرب عن القيام بمثل هذه الأعمال الاستفزازية التي لن تؤدي إلا إلى تفاقم الوضع على الأرض وتقويض أي إمكانية للتقدم بعملية الأمم المتحدة للسلام الهشة أصلاً في الصحراء الغربية” على حد تعبيره.

وسبق لوزارة وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن أطلقت قبل أيام، رسميا، طلب عروض لبناء ميناء الداخلة الأطلسي، حيث من المقرر، أن يتم فتح الأظرفة في 7 نونبر المقبل.

ووفقا لطلب العروض، فإن الميناء الجديد يقع بالساحل الأطلسي على بعد 40 كلم شمال مدينة الداخلة. ومن المتوقع أن يصل حجم الرواج به إلى 2.2 مليون طن خلال السنوات الأولى لتشغيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *