جثة متحللة بشاطئ سيدي “بولفضايل” تستنفر السلطات

هاشتاغ:

لفظت مياه شاطئ سيدي بولفضايل بجماعة ماسة، بإقليم اشتوكة أيت باها، زوال اليوم، جثة متحللة لشخص سيتيني، خلق حالة من الاستنفار الأمني الكبير بالمنطقة.

وكشف مصدر محلي، أن الهالك كان قد اختفى قبل أسبوع تقريباً بعدما كان يعمل على جمع بعض الصدفيات وبلح البحر لإعادة بيعه، ما جعله يسقط داخل البحر، ليلقى مصرعه غرقا، قبل أن تلفظ أمواج الشاطئ المذكور جثته، وتم اكتشافها من طرف بعض المواطنين الذين ربطوا الاتصال بالسلطات المحلية.

وفور علمها بالواقعة، استنفرت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي مختلف أجهزتها وحلت بعين المكان، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، من أجل إخضاعه للتشريح لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة لفائدة البحث القضائي التي فتحته المصالح الدركية تحت إشراف النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *